pdf-ar تحميل The Movement For Protection Of ‘Shariat’ بصيغة pdf
 The Movement For Protection Of ‘Shariat’

تحميل وقراءة The Movement For Protection Of ‘Shariat’ بصيغة pdf

الكاتب:

`S. Abul Hasan Ali Nadwi`

`S. Abul Hasan Ali Nadwi`

شارك مع اصدقائك

مقال عن الكتاب

شارك عدد من الجماعات المسلحة في الحرب الأهلية السورية الجارية.

الجمهورية العربية السورية وحلفائها

أكد عدد من المصادر أنه في أواخر 2015/أوائل 2016 على الأقل، كانت الحكومة السورية تعتمد على مزيج من المتطوعين والميليشيات بدلاً من القوات المسلحة السورية.

القوات المسلحة السورية

قبل اندلاع الانتفاضة والحرب، كان الجيش السوري يقدر بـ 325 ألف جندي نظامي و280 ألف–300 ألف جندي احتياطي. ومن بين القوات النظامية، كان 220,000 من “جنود الجيش” والباقون في القوات البحرية والقوات الجوية وقوات الدفاع الجوي. وفي أعقاب الانشقاقات في وقت مبكر يعود إلى يونيو 2011، قدر المرصد السوري لحقوق الإنسان أنه بحلول يوليو 2012، كان عشرات الآلاف من الجنود قد انشقوا، وقدر مسؤول تركي عددهم بـ 000 60 جندي.

قوة الدفاع الوطني

تشكلت قوات الدفاع الوطنية السورية من ميليشيات موالية للحكومة. وهم يحصلون على رواتبهم ومعداتهم العسكرية من الحكومة، وفي عام 2013 بلغ عددهم حوالي 100,000 جندي. وتقوم القوة بدور المشاة، وتقاتل مباشرة ضد المتمردين في الميدان وتقوم بعمليات مكافحة التمرد بالتنسيق مع الجيش الذي يزودهم بالدعم اللوجستي والمدفعي. ولدى القوة جناح نسائي يضم 500 فرد يدعى “لبوات الدفاع الوطني” الذي يدير نقاط تفتيش. ويسمح لأفراد قوات الدفاع الوطنية، مثل جنود الجيش النظامي، بنهب ساحات القتال (ولكن فقط إذا شاركوا في غارات مع الجيش)، ويمكنهم بيع المسروقات مقابل أموال إضافية. ومع إحساسها بأنها تعتمد على الحكومة العلمانية إلى حد كبير، فإن العديد من ميليشيات المسيحيين السوريين (مثل سوتورو في الحسكة) تقاتل على جانب الحكومة السورية وتسعى للدفاع عن مدنهم وقرى ومزارعهم القديمة من تنظيم الدولة الإسلامية.

الشبيحة

الشبيحة هي ميليشيات غير رسمية موالية للحكومة مستقاة إلى حد كبير من الاقلية العلوية السورية. منذ الانتفاضة، اتهمت الحكومة السورية باستخدام الشبيحة لتفريق الاحتجاجات وإنفاذ القوانين في الأحياء المضطربة. ومع تصاعد الاحتجاجات إلى نزاع مسلح، بدأت المعارضة باستخدام مصطلح الشبيحة لوصف المدنيين الذين يشتبه في أنهم يؤيدون بشار الأسد والحكومة السورية ويشتبكون مع المتظاهرين المؤيدين للمعارضة. وتلوم المعارضة الشبيحة على التجاوزات العنيفة العديدة التي ارتكبت ضد المحتجين المناهضين للحكومة والمتعاطفين مع المعارضة، فضلا عن أعمال النهب والتدمير. وفي ديسمبر 2012، اعتبرت الولايات المتحدة الشبيحة منظمة إرهابية.

يقال إن باسل الأسد أنشأ الشبيحة في ثمانينيات القرن الماضي لتستخدمها الحكومة في أوقات الأزمات. ووصفت الشبيحة بأنها “شبه عسكرية علوية سيئة السمعة، متهمة بالعمل كمنفذون غير رسميين لحكومة الأسد”، و“رجال مسلحين موالين للأسد”، و“حسب المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات ومقره قطر”، “عصابات شبه إجرامية تتألف من البلطجية المقربين من الحكومة”. على الرغم من صورة الجماعة كميليشيا علوية إلا أن بعض الشبيحة العاملين في حلب أفادت التقارير بأنهم من السنة. وفي عام 2012 ، أنشأت حكومة الأسد ميليشيا رسمية أكثر تنظيما تعرف باسم الجيش الشعبي، ويُزعم أنها بمساعدة إيران وحب الله. وكما هو الحال مع الشبيحة، فإن الغالبية العظمى من أعضاء الجيش الشعبي هم من المتطوعين العلويين والشيعة.

حزب الله

في فبراير 2013 أكد الأمين العام السابق لحزب الله الشيخ صبحي الطفيلي أن حزب الله كان يقاتل من أجل الجيش السوري، الذي كان الأمين العام حسن نصر الله لا يزال ينفي أن يحدث على نطاق واسع في أكتوبر 2012، باستثناء الاعتراف بأن مقاتلي حزب الله ساعدوا سوريا الحكومة “للاحتفاظ بالسيطرة على نحو 23 قرية ذات مواقع استراتيجية [في سوريا] يسكنها شيعة من الجنسية اللبنانية”. وقال نصر الله ان مقاتلي حزب الله قتلوا في سوريا وهم يقومون “بواجباتهم الجهادية”.

وفي عامي 2012 و2013، كان حزب الله نشطاً في السيطرة على الأراضي في منطقة القصير في سوريا، وبحلول مايو 2013، تعاون علناً مع الجيش السوري واستولى على 60 في المائة من منطقة القصير بحلول نهاية 14 مايو. وفي لبنان، حدثت “زيادة في عدد جنازات مقاتلي حزب الله” و“قصف المتمردون السوريون المناطق التي يسيطر عليها حزب الله”. وفي 14 مايو 2013، أفادت التقارير بأن مقاتلي حزب الله يقاتلون إلى جانب الجيش السوري، ولا سيما في محافظة حمص. ودعا حسن نصر الله الشيعة وحب الله إلى حماية ضريح السيدة زينب. ونفى الرئيس بشار الأسد في مايو 2013 وجود مقاتلين أجانب، عرب أو غيرهم، يقاتلون من أجل الحكومة في سوريا.

وفي 25 مايو 2013، أعلن نصر الله أن حزب الله يحارب في سوريا ضد المتطرفين الإسلاميين، “وتعهد بأن جماعته لن تسمح للمسلحين السوريين بالسيطرة على المناطق المتاخمة للبنان”. وقال في خطاب تلفزيوني “إذا سقطت سوريا في أيدي اميركا وإسرائيل والتكفيريين فإن شعوب منطقتنا ستدخل في فترة مظلمة”. وفقا لمحللين مستقلين، بحلول بداية عام 2014، كان ما يقرب من 500 مقاتل من حزب الله قد لقوا حتفهم في النزاع السوري. في 7 فبراير 2016، قتل 50 مقاتلا من حزب الله في اشتباك، على يد جيش الإسلام بالقرب من دمشق. وكان هؤلاء المقاتلون مدمجون في تشكيل الجيش العربي السوري يسمى الفرقة 39.

إيران

تواصل إيران نفي رسميا وجود قواتها القتالية في سوريا، مؤكدة أنها تقدم المشورة العسكرية لقوات الأسد في حربها ضد الجماعات الإرهابية. منذ مرحلة الانتفاضة المدنية من الحرب الأهلية السورية، قدمت إيران للحكومة السورية الدعم المالي والتقني والعسكري، بما في ذلك التدريب وبعض القوات القتالية. إيران وسوريا حليفتان استراتيجيتان قريبتان. ترى إيران أن بقاء الحكومة السورية أمر حاسم لمصالحها الإقليمية. وأفادت الأنباء أن المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي يؤيد الحكومة السورية بشكل صريح.

وبحلول ديسمبر 2013، كان يعتقد أن إيران لديها ما يقرب من 10 آلاف عامل في سوريا. ولكن وفقا لما ذكره جوبين غودرزي، أستاذ مساعد وباحث في جامعة ويبس

كتب قد تهمك

 הדרכתו של הנביא מוחמד עליו השלום בקרבות נגד האויבים

הדרכתו של הנביא מוחמד עליו השלום בקרבות נגד האויבים

הדרכתו של הנביא מוחמד עליו השלום בקרבות נגד האויבים

 WOMEN FINALLY ON THE SHORES OF ISLAM

WOMEN FINALLY ON THE SHORES OF ISLAM

WOMEN FINALLY ON THE SHORES OF ISLAM

 Doctrina autentică a Islamului (Aqidah) și acţiunile care o invalidează

Doctrina autentică a Islamului (Aqidah) și acţiunile care o invalidează

Doctrina autentică a Islamului (Aqidah) și acţiunile care o invalidează

 Teens and Social Media

Teens and Social Media

Teens and Social Media

اشترك معنا ليصلك كل جديد