pdf-ar تحميل موسوعة بيان الإسلام : شبهات حول النظم الحضارية في الإسلام – ج 5 بصيغة pdf
 موسوعة بيان الإسلام : شبهات حول النظم الحضارية في الإسلام – ج 5

تحميل وقراءة موسوعة بيان الإسلام : شبهات حول النظم الحضارية في الإسلام – ج 5 بصيغة pdf

الكاتب:

`نخبة من كبار العلماء`

`نخبة من كبار العلماء`

شارك مع اصدقائك

مقال عن الكتاب

يستخدم وصف العصر الذهبي للإسلام لوصف مرحلة تاريخية كانت الحضارة الإسلامية فيها متقدمة، وتمتد من منتصف القرن الثامن لغاية القرن الرابع عشر والخامس عشر الميلادي. خلال هذه الفترة، قام مهندسو وعلماء وتجار العالم الإسلامي بالمساهمة بشكل كبير في حقول الفن والزراعة والاقتصاد والصناعة والأدب والملاحة والفلسفة والعلوم والتكنولوجيا والفلك، من خلال المحافظة والبناء على المساهمات السابقة وبإضافة العديد من اختراعاتهم وابتكاراتهم.

خلق الفلاسفة والشعراء والفنانون والعلماء والأمراء المسلمون ثقافة فريدة من نوعها أثرت بدورها على المجتمعات في كل القارات.

النظام السياسي

نُظُم الحكم والإدارة

تمثل النظام السياسي في الدولة الإسلامية في العديد من نظم الحكم والإدارة.

الخلافة

بعد وفاة النبي محمد وحسماً للخلاف بين الأنصار والمهاجرين، والنزاع بين القبائل، اتفق كبار الصحابة على أن يكون للرسول خليفة.

والخلافة: هي رئاسة عامة في الدين والدنيا، وقد يسميها البعض الإمامة أو الولاية و لذلك خلفه الصحابة وبعد موت الصحابة خلف الرسول أولاد الصحابة وأصحاب قبيلته وتوالت على الحكم عدة دول واتبع المسلمون نظام الشورى في اختيار الخلفاء الراشدين الأربعة وهم أبو بكر الصديق وعمر بن الخطاب وعثمان بن عفان وعلى بن أبى طالب ثم تحول نظام الخلافة إلى الوراثة على يد معاوية بن أبى سفيان مؤسس الدولة الأموية واستمر نظام الوراثة في عهد الدولتين الأموية والعباسية.

الوزارة

الوزارة هي معاونة الخليفة في شؤون الحكم وعرفت من حيث المعنى فقط في عهد النبي محمد حيث كان يستشير أصحابه في شؤون الدولة ويسند إليهم بعض المهام ليقوموا بها نيابة عنه واستمرت في عهد الخلفاء الراشدين، وتعرف من حيث المعنى فقط فمثلا كان الخليفة عمر بن الخطاب يستعين بعثمان بن عفان وعلي بن أبى طالب في شؤون الحكم وإدارة الدولة وفي عهد الدولة الأموية استمر اتخاذ مستشارين ومعاونين للخلفاء واستمرت الوزارة من حيث المعنى فقط، ولكن تغير الحال في عهد الدولة العباسية فعرفت الوزارة لفظا ومعنى وصارت وظيفة رسمية.

الإمارة(الولاية)

ظهرت الإمارة منذ عهد نبي الإسلام محمد حيث كان يرسل بعض أصحابه إلى المدن والقبائل التي دخلت في الإسلام ليتولوا شئون هذه المدن والقبائل وييسروا أحوال أهلها ويعلموهم شئون دينهم ويؤموا بهم في الصلاة وفي عهد عمر بن الخطاب اتسعت الدولة الإسلامية فقسمها لولايات وجعل لكل ولاية واليا يتولى شئونها واستمر هذا في عهد الأمويين والعباسيين.

الدواوين

الديوان هي كلمة فارسية تعنى السجل أو الدفتر وتشير إلى إدارات الدولة والتي تقابلها الوزارات حاليا ويرجع الفضل في إنشائها إلى عمر بن الخطاب حيث أنشأها لاتساع الدولة الإسلامية وكثرة الأمور المتعلقة بها في كافة الشئون السياسية والاقتصادية والاجتماعية والعسكرية وغيرها وكل ديوان له اختصاص معين مثل:

الحسبة

نظام الحسبة هو نظام كانت تتميز به الدولة الإسلامية والحسبة هي إرشاد وتوجيه الناس إلى السلوكيات القويمة في المعاملات التجارية حيث بدأت عندما كان الخليفة عمر بن الخطاب ينزل إلى الأسواق بنفسه ليراقب المكاييل والموازين ويدعو الناس إلى الالتزام بالآداب العامة وفي عهد الدولة الأموية استمرت مراقبة الأسواق والموازين وفي عهد الدولة العباسية أصبحت الحسبة وظيفة رسمية يسمى صاحبها المحتسب وكان ينزل إلى الأسواق يكشف عن البضائع الفاسدة ويتعرف على التجار الغشاشين ويعلن أسمائهم بين الناس ليمتنعوا عن التعامل معهم.

الشرطة

الشرطة (في الدولة الإسلامية) هم مجموعة من الجنود يستعين بهم الخليفة في حفظ الأمن والنظام وملاحقة الجناة والمفسدين ونظمت الشرطة في عهد الخليفة علي بن أبي طالب لتزداد كفاءتها ومقدرتها على أداء مهامها وعين رئيسا للشرطة وسُميَ صاحب الشرطة وفي عهد الأمويين والعباسيين تطورت سلطة صاحب الشرطة فأصبح من حقه إقامة الحدود وحراسة الخلفاء وغيرها من المهمات.

القضاء

القضاء هو منصب سياسي ظهر مبكرا في الدولة الإسلامية حيث كان الرسول محمد أول قاضٍ في الإسلام فكان يحكم بين الناس بالعدل بما نزل في كتاب الله (القرآن) لا يفرق بين حاكم ومحكوم ولا بين غني وفقير وفي عهد عمر بن الخطاب بعد اتساع الدولة الإسلامية وتقسيمها إلى ولايات قام عمر بن الخطاب بتعيين قاضى على كل ولاية ليحكم بين أهلها واستمر القضاة يحكمون بين الناس لا يتدخل الخلفاء في حكمهم في بقية عصور الخلافة الإسلامية.

الجيش والأسطول

اهتم النبي محمد بإنشاء جيش قوي للدفاع عن الدين الإسلامي وحرية نشره بين الناس وللجهاد ضد أعداء الدين الإسلامي واهتم الخليفة عمر بن الخطاب بتنظيم الجيش فأنشأ ديوان الجند لتسجيل أسماء الموظفين ورواتبهم.

اهتم المسلمون بالأسطول الحربي الذي أنشأه عثمان بن عفان لصد هجمات الدولة البيزنطية على سواحل الدولة الإسلامية في مصر وبلاد الشام فتمكن الأسطول من ذلك كما استطاع فتح جزيرتي قبرص ورودس في البحر المتوسط.

لمحة تاريخية

اهتمت الدولة الإسلامية التي انشأها رسول الله محمد بن عبد الله واستمرت تحت مسمى الخلافة في الفترات الأموية والعباسية بالعلوم والمدنية كما اهتمت بالنواحي الدينية فكانت الحضارة الإسلامية حضارة تمزج بين العقل والروح فامتازت عن كثير من الحضارات السابقة. فالإسلام كدين عالمي يحض على طلب العلم ويعتبرهُ فريضة على كل مسلم ومسلمة، لتنهض أممه وشعوبه. فأي علم مقبول باستثناء العلم الذي يخالف قواعد الإسلام ونواهيه. والإسلام يكرم العلماء ويجعلهم ورثة الأنبياء. وتتميز الحضارة الإسلامية بالتوحيد والتنوع العرقي في الفنون والعلوم والعمارة طالما لا تخرج عن نطاق الق

كتب قد تهمك

 THE ISLAMIC OPENINGS

THE ISLAMIC OPENINGS

THE ISLAMIC OPENINGS

 مجلة الوعي العدد 97

مجلة الوعي العدد 97

مجلة الوعي العدد 97

 The Message -13

The Message -13

The Message -13

 الفرائض

الفرائض

الفرائض

اشترك معنا ليصلك كل جديد