pdf-ar تحميل The Qur’an: English Meanings بصيغة pdf
 The Qur’an: English Meanings

تحميل وقراءة The Qur’an: English Meanings بصيغة pdf

الكاتب:

``

``

شارك مع اصدقائك

مقال عن الكتاب

جرهاء، كذلك (جرها، جره، الجرعاء)، كانت مدينة مهمة للتجارة في الشرق الأوسط ضمن نطاق شبكة التجارة العربية. كانت مدينة قديمة في شرق الجزيرة العربية, على الجانب الغربي من الخليج العربي.

التاريخ

قبل جرها كانت المنطقة تابعة لحضارة دلمون التي احتلتها الإمبراطورية الآشورية عام 709 قبل الميلاد. كانت جرها مركزًا لمملكة عربية من حوالي 650 قبل الميلاد إلى حوالي 300 بعد الميلاد. كانت المملكة مهددة بالهجوم من قبل أنطيوخوس الثالث الكبير في 205-204 قبل الميلاد ، لكن قواته تخلت عن الأعمال العدائية بمجرد تلقيها الجزية 500 موهبة فضية من السكان.

وصف المدينة

يقول سترابو :"مستحدثات الأدوات المصوغة من الذهب والفضة ومنها الأسّرة ومثلثات القوائم والأحواض واوعية الشرب ناهيك عن منازلهم الفخمة وقد تزوقت ابوابها وجدرانها وسطوحها بالألوان وترصعت بالعاج والذهب والفضة والحجارة الكريم"

موقع المدينة

موقع المدينة غير معروف على وجه الدقة مع العلم أن المدينة لاتطل على البحر مباشرة بل لها ميناء على البحر وتقع بدورها داخل اليابسة. وقد أثبت الباحث عبد الخالق الجنبي في كتابه أن مدينة "جِـرَّه"، المدينة الأسطورية المفقودة، هي مدينة هَجَر بعينها. وأن مدينة هَجَر كانت تقع عند الركن الشمالي الغربي من جبل القارة وأنّ بقايا آثارها لا زالت تشاهد حتى الآن بالقرب من مغارةٍ كبيرة تُعرف باسم مغارة العيد والمكان معروف إلى الآن باسم الكوارج.

الموقع وأصل الكلمة

بالنسبة لليونانيين القدماء, عُرفت شرق شبه الجزيرة العربية (مقاطعة الأحساء الحالية) باسم جرهاء (باليونانية:Gerrha) نسبة إلى عاصمتها. كانت جرها تحويرًا يونانيًا للحجر العربي (الهفوف حالياً), وهو اسم أكبر مدينة في البحرين القديمة (عُرفت البحرين أيضًا باسم هاجر أو جرها في العصر الهلنستي). لا ينبغي الخلط بين هاجر (الجرحة) مع الغرب العربي الحجر (الهجرة), في الوقت الحاضر مدائن صالح أو العلا بالقرب من البحر الأحمر. يقول الحمداني إن أصل اسم حجر يعني "قرية كبيرة" في اللغة الحميرية (مشتقة من هاكار).

موقع آخر يقترح باسم مدينة الجهوة هو Thaj الذي بني في فترة الإغريق ، بعد غزو الإسكندر في 330 قبل الميلاد.

استولى القرامطة على مدينة جرها في نهاية القرن التاسع. كانت تبعد ميلين (3.2 كم) عن الخليج العربي بالقرب من الهفوف الحالية. جادل الباحث عبد الخالق الجنبي في كتابه أن جرها كانت على الأرجح مدينة الحجر القديمة ، الواقعة في الأحساء الحديثة بالمملكة العربية السعودية. نظرية الجنبي هي الأكثر قبولًا من قبل العلماء المعاصرين ، على الرغم من وجود بعض الصعوبات في هذه الحجة ، نظرًا لأن الأحساء تقع على بعد 60 كيلومترًا من الداخل وبالتالي من غير المرجح أن تكون نقطة البداية لمسار المتداول ، مما يجعل موقعًا داخل أرخبيل الجزر الذي يضم مملكة البحرين الحديثة ، ولا سيما جزيرة البحرين الرئيسية نفسها ، وهو احتمال آخر.

أصل السكان

جرهاء مدينة تقع في الجزيرة العربية وتشير الدلائل أن سكانها من العرب بالإضافة لوجود كلدان وبابليين وهناك شيء من عدم الدقة في الكتابات الكلاسيكية في تحديد انتماء السكان، تحدث سترابون في أحد المواضع أن :"الجرهاء يسكنها الكلدان والمنفيون من بابل"، وتحدث في موضع آخر "بسبب تجارتهم أصبح السبئيين والجرهائيين أغناهم جميعهم (العرب)"، يقول المؤرخ اليوناني الذي عاش في القرن الثاني قبل الميلاد أجاثر خيدس:"سلع وفلسطين حيث الجرهائيون والمعينيون وكل العرب الذين يعيشون في المنطقة يجلبون البخور من الأراضي المرتفعه، كما يقال، وكذلك منتوجاتهم العطرية"، تلك الكتابات تنظر إليهم كعرب مثل الشعوب العربية الأخرى وإن كان سترابون ذكر بعض السكان دون آخرين، وتم اكتشاف عدد من النقوش في جزيرة ديلوس اليونانية لتاجر من جرهاء اسمه "تيم اللات " وهو اسم عربي بلا شك، قام هذا التاجر بتقديم قرابين للآلهة، وكان قد تم اكتشاف معبد معيني كذلك في جزيرة ديلوس.

انظر ايضاً

  • الاحساء
  • الخليج العربي
  • فيد

وصلات خارجية

  • حضارات الدلمونية ومملكة الجرهاء ومدينة الفاو تبهر زوار “معرض الآثار السعودية” بروسيا.

المراجع

  • بوابة الشرق الأوسط القديم
  • بوابة تجمعات سكانية
  • بوابة السعودية
  • بوابة علم الآثار
  • بوابة التاريخ

كتب قد تهمك

 رد أفتراءات المنصرين حول الاسلام العظيم

رد أفتراءات المنصرين حول الاسلام العظيم

رد أفتراءات المنصرين حول الاسلام العظيم

 مجلة الوعي العدد 242

مجلة الوعي العدد 242

مجلة الوعي العدد 242

 مجلة الوعي العدد 296

مجلة الوعي العدد 296

مجلة الوعي العدد 296

 مجلة المنار المجلد 17

مجلة المنار المجلد 17

مجلة المنار المجلد 17

اشترك معنا ليصلك كل جديد