pdf-ar تحميل الضياء- العدد 111 بصيغة pdf
 الضياء- العدد 111

تحميل وقراءة الضياء- العدد 111 بصيغة pdf

الكاتب:

`دائرة الشؤون الاسلامية والعمل الخيري- دبي`

`دائرة الشؤون الاسلامية والعمل الخيري- دبي`

شارك مع اصدقائك

مقال عن الكتاب

خزاعة، بضم الخاء المعجمة وفتح الزاي ، وواحدهم (الخُزَاعِيّ)، بنو عَمْرو بن لُحَيّ، اختلف في نسبها فقيل أنها من بني مزيقياء بن عامر، من الأزد، وقيل أنها من بني قمعة بن خندف، من مضر. كانت منازلهم بقرب الأبواء وفي وادي غزال ووادي دوران وعسفان في تهامة.

هي من أمهات القبائل في الجزيرة العربية، حكمت مكة المكرمة في تهامة لفترة طويلة من الزمن، قال المسعودي: كانت ولاية البيت الحرام في خزاعة ثلاثمائة سنة. يسكن معظم القبيلة حالياً السعودية والعراق ويتواجدون بنسبة أقل في بعض الدول العربية الأخرى كمصر وفلسطين والأردن وسوريا ولبنان.

نسب قبيلة خزاعة

خُزاعة من القبائل التي اختلف فيها علماء الأنساب، فمنهم من نسبها إلى الأزد ومنهم من نسبها إلى مضر، وسنعرض رأي الفريقين في ذلك:

الفريق الأول: ذهب المبرد إلى أن خزاعة هم ولد عمرو بن ربيعة وهو لحي من الأزد ، ووافقه صاحب اللباب بقوله إنما قيل لهم خزاعة لأنهم انقطعوا عن الأزد لما تفرّقت من اليمن أيام سيل العرم ، وكذلك ياقوت الحموي، فقد ذهب إلى أن خزاعة أزدية. وقال القلقشندي: "بنو خزاعة قبيلة من الأزد، من القحطانية".

ونقل لنا ابن عبد البر أن ابن الكلبي يرى أن :

عمرو بن لحي ولحي اسمه: ربيعة بن حارثة بن عمرو أو هو مزيقياء بن عامر وهو ماء السماء بن حارثة بن امرئ القيس بن ثعلبة بن مازن بن الأزد بن الغوث بن النبت بن مالك بن زيد بن كهلان بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان، هو أبو خزاعة كلها ومنه تفرقت.

وقيل إن من أقوى الأدلة على ذلك أن خزاعة تقول: "نحن بنو عمرو بن عامر من اليمن".

وقيل أن نسبة خزاعة إلى الأزد تتفق ومعنى الاسم لغوياً وأن نسبتها إلى مضر لا يجعل لاسمها معنى.

الفريق الثاني: ذهب ابن إسحاق إلى أن خزاعة من ولد عمرو بن لحي بن قمعة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان ، فهي إذن من مضر وبالتحديد من خندف وليس من الأزد، ووافق ابن اسحاق لمصعب الزبيري وذكر أن قمعة هو عمير أبو خزاعة.

وقد أيد هذا الرأي ابن حزم وذكر أربعة أحاديث تدل على أن خزاعة من مضر وليس من الأزد.

1. الحديث الأول: عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله قال: "عمرو بن لحي بن قمعة بن خندف أبو خزاعة".
2. الحديث الثاني: قوله  : "رأيت عمرو بن لحي بن قمعة بن خندف أبا بني كعب هؤلاء يجر قصبه في النار". وبني كعب هؤلاء هم الذين قال عنهم ابن عباس أن القرآن نزل بلغة الكعبيين كعب بن لؤي وكعب بن عمرو بن لحي.
3. الحديث الثالث: حديث أكثم بن أبي الجون الخزاعي عندما قال له رسول الله  : "ياأكثم رأيت عمرو بن لحي بن قمعة بن خندف يجر قصبه في النار فما رأيت رجلاً أشبه برجل به منك ولا بك منه" فقال أكثر: تخشى أن يضرني شبهه يارسول الله؟ فقال: "لا، إنك مؤمن وهو كافر...الحديث". وقد علق مصعب الزبيري على هذا الحديث بأن ماقاله رسول الله فهو الحق ، وأيد هذا ابن خلدون نقلاً عن القاضي عياض قوله: "المعروف في نسب خزاعة هذا هو عمرو بن لحي بن قمعة بن الياس".
4. الحديث الرابع: حديث سلمة بن الأكوع قال: مرّ رسول الله على نفر من أسلم ينتضلون، فقال لهم النبي  : "ارموا بني إسماعيل، فإن أباكم كان رامياً، ارموا وأنا مع بني فلان..."الحديث.

قال ابن حزم أما عن الحديث الأول والثالث والرابع ففي غاية الصحة والثبات ولا يجوز أن تترك هذه الأحاديث إلى كلام النسابين وغيرهم وعليه فخزاعة من ولد قمعة بن الياس بن مضر.

وقد ذهب السهيلي بأن حديث سلمة فيه دليل قوي لمن يرى أن خزاعة من بني قمعة بن الياس. وليس هناك أدنى شك أو خلاف بين النسابين جميعاً من أن أسلم المذكورة في الحديث الرابع هم اخوة خزاعة.

ومن العلماء المتأخرين الذين رجحوا أن خزاعة من ولد عدنان العلامة عبد الرحمن بن يحيى المعلمي اليماني.

سبب التسمية

وقد ذهب علماء اللغة إلى أن اسم خزاعة من خزع عن أصحابه وهو الذي يتخلف عن أصحابه في السير، وذلك بسبب تخلفهم عن قومهم من الأزد حين أقبلوا من مأرب.

وذكر الزبيدي قول عون بن أيوب الأنصاري رضي الله عنه:



بطون قبيلة خزاعة

انقسمت قبيلة خزاعة قديما إلى عدة بطون منها:

وكان بنو المصطلق وبنو الحياء من القبائل التي كونت حلف الأحابيش في مكة.

أقرب القبائل نسبا لخزاعة

أقرب القبائل العربية نسبا لخزاعة هم بنو أسلم بن أفصى (قبيلة أسلم) وبنو مالك بن أفصى وبنو ملكان بن أفصى.

ديار خزاعة

تذكر المصادر الجغرافية والتاريخية المنازل التي كانت تقطنها قبيلة خزاعة قبل البعثة النبوية وبعدها، بأنها كانت مكة وماجاورها ومايليها من جبال وأودية ومياة، وكانت تشاركها فيها بعض القبائل العربية الأخرى مثل قريش في مكة، وكنانة في جبل الأبواء ومر الظهران وقديد.

ومما هو جدير بالذكر أن القبائل العربية بصفة عامة كثيراً ماتنتقل من منطقة إلى أخرى بحثاً عن المياه، الأمر الذي يجعل القبائل أحياناً تشترك في بعض المنازل. ومن منازل خزاعة:


خزاعة سدنة البيت الحرام

ولاية البيت الحرام

بعد أن سكنت هاجر زوج سيدنا إبراهيم وابنها إسماعيل مكة، مرت قبيلة جرهم آنذاك بمكة فاتفقوا مع هاجر على أن يسكنوا معها ليؤنسوها ويكون الماء لها، فقبلت. ثم شب إسماعيل وتزوج امرأة من جرهم. وكانت منازلهم بمكة وماحولها، وكان إسماعيل عليه السلام قائماً بأمر البيت، فخلفه بعد وفاته ابنه نابت، ثم تولى الأمر بعد نابت أخواله من الجراهم ومعهم بنو إسماعيل ثم استقل مضاضة بن عمرو الجرهمي بأمر البيت.

واستمرت ولاية جرهم على الحرم فترة من الزمن، ثم ضعفت نفوسهم واستخفوا بحرمة البيت، واستحلوا الأموال التي تهدى إليه، وأكثروا المفاسد في الحرم، حتى يذكر أن رجلاً وامرأة يقال لهما اساف ونائلة وقعا في الفاحشة في البيت فمسخهما الله إلى حج

كتب قد تهمك

 Warum ISLAM?

Warum ISLAM?

Warum ISLAM?

 مجلة أوقاف العدد 18

مجلة أوقاف العدد 18

مجلة أوقاف العدد 18

 Een algemeen beeld van de Islam

Een algemeen beeld van de Islam

Een algemeen beeld van de Islam

 Biografie van de profeet Mohammed (vzmh) in het kort

Biografie van de profeet Mohammed (vzmh) in het kort

Biografie van de profeet Mohammed (vzmh) in het kort

اشترك معنا ليصلك كل جديد