pdf-ar تحميل Maintaining Family Ties بصيغة pdf
 Maintaining Family Ties

تحميل وقراءة Maintaining Family Ties بصيغة pdf

الكاتب:

`Zakariyya rahimahullah `

`Zakariyya rahimahullah `

شارك مع اصدقائك

مقال عن الكتاب

شينزو آبي (باليابانية: 安倍 晋三 آبي شينزو) (21 سبتمبر، 1954) هو سياسي ياباني، والرئيس السابق الحزب الديمقراطي الليبرالي ورئيس وزراء اليابان السابق. كان آبي رئيس وزراء اليابان التسعين حيث تم انتخابه في تاريخ 26 سبتمبر 2006 خلفًا لجونشيرو كيوزومي، حيث خدم لمدة أقل من عام قبل أن يستقيل في 12 سبتمبر 2007، ليحل محله ياسو فوكودا. وبعد فوز حزبه بانتخابات 2012 أصبح شينزو آبي رئيس الوزراء الياباني رقم 96.

في 28 آب/أغسطس 2020، أعلن آبي استقالته من منصب رئيس الوزراء الياباني بسبب عودة مرض التهاب القولون التقرحي.

النشأة والتعليم

وُلد شينزو آبي في طوكيو لعائلة سياسية بارزة تتمتع بنفوذ اقتصادي كبير طوال فترة ما قبل الحرب وأوقات الحرب وما بعد الحرب في اليابان. كان جده نوبوسوكه كيشي "ملكا اقتصاديا" فعليا للصين المحتلة وكوريا ومانشوكو وهي دولة دمية يابانية في شمال الصين. تنحدر عائلته في الأصل من محافظة ياماغوتشي ومحل سكن آبي المسجل هو ناغوتو حيث ولد جده. عمل جده كان آبي ووالده شينتارو آبي في البداية في مركز تجاري. خدم جده الأكبر فيكونت يوشيماسا أوشيما في منصب جنرال في الجيش الإمبراطوري الياباني. خلال حرب المحيط الهادئ تطوع والده شينتارو ليكون طيار كاميكازي لكن الحرب انتهت قبل أن يكمل التدريب.

والدة آبي يوكو كيشي هي ابنة نوبوسوكه كيشي الذي كان رئيس وزراء اليابان من عام 1957 إلى 1960. في نهاية الحرب كان من المقرر محاكمة كيشي كمجرم حرب لكن سياسة القائد الأعلى لقوات التحالف التي سيطرت على اليابان بعد الحرب تغيرت وأصبحت أكثر مناهضة للشيوعية وتم إطلاق سراح كيشي من سجن سوجامو وأسس فيما بعد الحزب الديمقراطي الياباني. في كتابه "نحو بلد جميل" كتب آبي: "اعتاد بعض الناس الإشارة إلى جدي باعتباره "مشتبه به من الدرجة الأولى في جرائم الحرب" وشعرت بنفور شديد. بسبب هذه التجربة ارتبطت عاطفيا بسلوك محافظ نحو هذا البلد".

في عام 1955 اندمج الحزب الليبرالي بزعامة يوشيدا شيغه-رو والحزب الديمقراطي بزعامة كشي كتحالف مناهض لليسار وأعيد تأسيسه باسم الحزب الديمقراطي الليبرالي. التحق آبي بمدرسة سيكي الابتدائية ومدرسة سيكي الإعدادية ومدرسة سيكي الثانوية. درس الإدارة العامة وتخرج بدرجة بكالوريوس في العلوم السياسية من جامعة سيكي في عام 1977. ثم انتقل بعد ذلك إلى الولايات المتحدة ودرس السياسة العامة في كلية السياسة العامة بجامعة كاليفورنيا الجنوبية لمدة ثلاثة فصول دراسية. في أبريل 1979 بدأ آبي العمل لدى كوبي ستيل. ترك الشركة في عام 1982 وتولى عددا من المناصب الحكومية بما في ذلك المساعد التنفيذي لوزير الخارجية والسكرتير الخاص لرئيس المجلس العام للحزب الديمقراطي الليبرالي والسكرتير الخاص للأمين العام للحزب الديمقراطي الليبرالي.

عضو مجلس النواب

تم انتخاب آبي في الدائرة الأولى لمحافظة ياماغوتشي في عام 1993 بعد وفاة والده في عام 1991 وفاز بأكبر عدد من أصوات النواب الأربعة المنتخبين في منطقة الصوت الواحد غير قابل للتحويل متعددة الأعضاء. في عام 1999 أصبح مدير قسم الشؤون الاجتماعية. شغل منصب نائب رئيس مجلس الوزراء في حكومتي يوشيرو موري وجونيشيرو كويزومي من عام 2000 إلى عام 2003 وبعد ذلك تم تعيينه أمينا عاما للحزب الليبرالي الديمقراطي.

آبي عضو في فصيل موري في الحزب الديمقراطي الليبرالي. يرأس هذا الفصيل رئيس الوزراء السابق يوشيرو موري. كان جونيتشيرو كويزومي عضوا في فصيل موري لكنه تركه كما هي العادة عند قبول منصب رفيع في الحزب. من عام 1986 إلى عام 1991 ترأس والد آبي شينتارو نفس الفصيل. يضم الفصيل 60 عضوا في مجلس النواب و 26 في مجلس المستشارين.

في عام 2000 تعرض منزل آبي ومكتب أنصاره في شيمونوسيكي بمحافظة ياماغوتشي لهجوم بقنابل المولوتوف في مناسبات عديدة. وكان الجناة عدة أعضاء من جماعة ياكوزا ينتمون إلى كودو كاي وهي نقابة بوريوكودان مقرها كيتاكيوشو. يُعتقد أن سبب الهجمات هو أن مساعد آبي المحلي رفض إعطاء نقود إلى سمسار عقارات من شيمونوسيكي مقابل دعم مرشح شيمونوسيكي لرئاسة البلدية في عام 1999.

كان آبي كبير المفاوضين للحكومة اليابانية نيابة عن عائلات المختطفين اليابانيين الذين تم نقلهم إلى كوريا الشمالية. كجزء من هذا الجهد رافق كويزومي للقاء كيم جونغ إيل في عام 2002. واكتسب شعبية وطنية عندما طالب ببقاء المختطفين اليابانيين الذين يزورون اليابان في تحد لكوريا الشمالية.

كان قائد فريق مشروع داخل الحزب الديمقراطي الليبرالي أجرى مسحا حول "التربية الجنسية المفرطة والتعليم الخالي من الجنس". ومن بين العناصر التي أثارها هذا الفريق اعتراضات الدمى التشريحية وغيرها من المواد المنهجية "التي لا تأخذ في الاعتبار سن الأطفال" والسياسات المدرسية التي تحظر المهرجانات التقليدية للفتيان والفتيات والتربية البدنية المختلطة بين الجنسين. سعى الفريق لتقديم تناقض مع الحزب الديمقراطي الياباني الذي زعم أنه يدعم مثل هذه السياسات.

في 23 أبريل 2006 تم انتخاب آبي رئيسا للحزب الليبرالي الديمقراطي الحاكم. وكان المنافسون الرئيسيون له لهذا المنصب ساداكازو تانيغاكي وتارو أسو. كان ياسو فوكودا منافسا بارزا في وقت مبكر لكنه اختار في النهاية عدم الترشح. صرح رئيس الوزراء السابق يوشيرو موري الذي ينتمي إلى فصيله كل من آبي وفوكودا أن الفصيل كان يميل بقوة نحو آبي.

الفترة الأولى كرئيس للوزراء (2006-2007)

في 14 يوليو 2006 تم تنصيب آبي كرئيس للوزراء الياباني. انتخب عن عمر يناهز 52 عاما وكان أصغر رئيس وزراء منذ فوميمارو كونويه في عام 1941.

السياسة المحلية

الاقتصاد

أعرب آبي عن التزامه العام بالإصلاحات التي وضعها سلفه جونيتشيرو كويزومي. اتخذ بعض الخطوات نحو موازنة الميزانية اليابانية مثل تعيين خبير السياسة الضريبية كوجي أومي وزيرا للمالية. دعم أومي سابقا الزيادات في ضريبة الاستهلاك الوطنية على الرغم من أن آبي نأى بنفسه عن هذه السياسة وسعى إلى تحقيق الكثير من موازنة ميزانيته من خلال خفض الإنفاق.

التعليم

منذ عام 1997

كتب قد تهمك

 حقوق الانسان في الاديان السماوية

حقوق الانسان في الاديان السماوية

حقوق الانسان في الاديان السماوية

 Questions Fréquemment Posées Par Les Femmes

Questions Fréquemment Posées Par Les Femmes

Questions Fréquemment Posées Par Les Femmes

 نيل الأرب في حسن الأدب

نيل الأرب في حسن الأدب

نيل الأرب في حسن الأدب

 براعم الإيمان العدد 362

براعم الإيمان العدد 362

براعم الإيمان العدد 362

اشترك معنا ليصلك كل جديد